• أمام ثورتنا .. أسئلة كبيرة .. لا تقف عند السلفيين وضرباتهم .. ومصير المسلمات الجدد .. وملاعيب الإخوان .. ومناورات الثورة المضادة .. وتوهان القوى السياسية .. ولخبطة أولى الأمر .. وأهم سؤال هو مصير هذا الوطن .. مصير مصر بعد 25 يناير الثورة
  • لست ضد النوايا الطيبة للشيخ حسان وتابعه الشيخ صفوت حجازى وجولاتهما المكوكية فى ربوع مصر لحل ما استعصى على الدولة وما صعب على الحكومة وما فشل فيه أولى الأمر، لكن الدولة دولة قانون
  • أعرف جيدا .. أننى حزين الأن .. لإقتران لقب "أبو العيش" بأمور فساد مالى وإدارى .. بعد أن كانت مثالا للإقتصاد الرحيم .. والتنمية التى لا تنقطع .. ونشر الثقافة .. والتوعية بقضايا البيئة .. والأعمال الخيرية .. وأتمنى من الله .. أن تزول تلك الغمة بظهور الحق وبيان الحقيقة التى لا يحتكرها أحد الان
  • وبين الأب الذى "لم يكن ينتوى" .. والإبن الذى "كان ينوى" .. كانت هناك شهورا قليلة فاصلة عن موعد الانتخابات الرئاسية نفسها .. ولكن أيا منهما لم يكن قد أعلن عن تلك النوايا وكأن مصر ستظل أسيرة نواياهما
  • بينما أولئك المُصنفون "فرز تانى وتالت ورابع" من لصوص ومنافقين.. يحاولون تبديل وجوههم وتغيير مبادئهم وسلخ جلودهم القديمة كالثعابين والأفاعى

الاثنين، 17 مايو 2010

الـ"كومودينو" فى الـ"هايد بارك"


يرى البعض أن خروج المصريين للشارع وتجرأهم على مواجهة السلطة والجهر بمطالبهم والاصرار عليها، من خلال مئات الإعتصامات والمسيرات والمظاهرات والوقفات الاحتجاجية هو نوع من التطور الديمقراطى وكنتيجة طبيعية للحراك السياسى الذى شهدته مصر عام 2005 باعتباره من المكاسب التى رفض الشعب التنازل عنها أو إضاعتها من يديه.

لكن هؤلاء الذين يرون الأمر بتلك الصورة – مجرد إعتراض عالى الصوت – ويطالبون بعزل هؤلاء المعترضون فى مكان بعيد ربما حديقة أو نادى إجتماعى مستعيرين وصف الـ"هايدبارك" من التجربة الانجليزية الشهيرة للتعبير عن الراى، حتى لا تعطل الاعتراضات والمظاهرات المرور والمصالح اليومية للمواطنين وأجهزة الدولة، ينظرون للأمر نظرة سطحية فقيرة.

فما حدث على الطريق الدائرى يوم الجمعة الماضى من سكان جزيرة محمد والوراق لم يكن مجرد اعتراض من سكان يريدون الحياة فى مستوى رفاهية أفضل، ولكنه كان صراخا من أجل الحياة .. مجرد حياة كما هى بدون أن تنغصها قرارات حكومية غبية أو تدخلات تتعامل معهم كشئ يشترى ويباع وينتقل وكأنه "كومودينو" فى غرفة نوم من دمياط.

ولم تكن الليالى التى قضاها عمال مصر على الرصيف المواجه لمجلس الوزراء ثم مجلس الشعب .. نوع "تغيير الفرشة" ولكنه كان نوما على الاسفلت فى شارع لا ييتوقف فيه السيارات عن المرور .. للمطالبة برفع الأجر الى بضع مئات .. فى زمن يعانى فيه أصحاب الآلاف من ضيق العيش .. وهم حين يقررون البقاء وإلتحاف السماء والنوم على تراب الأرض حتى الرمق الأخير .. فهم لا يسعون الى صياغة تغيير السياسة .. ولكنهم جعل حياتهم مقبولة .. قبول الحد الأدنى.

لذلك فإن النظر الى هذا "الحد الأدنى" بإعتباره رفاهية يمكن تعويضها بمكان لطيف وبعيد يخصص "للصراخ" .. يرفع غضب الناس الى مستوى أعلى .. مستوى الدفاع عن النفس ضد من يعتقدون أنه يريد قتلهم .. من خلال "الفقر" و"الجوع" و"المرض".

وفى ثقافتنا فإن الدفاع عن النفس "شرف" .. والموت فى سبيله فخر .. والتضحية لأجله واجب .. وهذا الواجب حتى وإن تأجل أو تم تحمله لظروف ما .. فإن تلبية نداؤه تصبح فرضا عندما تصبح الحياة مستحيلة لديهم .. ومتاحة لغيرهم.

أولئك الذين يتظاهرون من أجل رفع رواتبهم بضع مئات من الجنيهات .. يصعب أن يتحملوا عدم الحقد على من يتحصلون على رواتب بمئات الآلاف من الجنيهات .. فى ذات المدة الزمنية.

يقتنع الناس بأن فروق الامكانيات والتعليم والمهارات ليست هى السبب وحدها فى تلك الهوة فى الأجور وفى الحياة .. لكن بسبب غياب العدل والعدالة والانسانية.

لذلك يجب على الحكومة ومن يتحدثون بلسانها أو يحاولون التقرب لها ومغازلتها أن يتعاملون مع قضية وضع الـ"كومودينو" فى الـ"هايد بارك" .. أن يدركوا حساسية الأمر .. ويتجنبوا غضب الفقراء الذين لا يعنيهم من يمثلهم ولا من يحركون السياسة .. فالسياسة فى وجهة نظرهم هى الطعام والكساء والدواء وتعليم الأولاد .. بالحد الأدنى .. فقط الحد الأدنى .. فهل هذا كثير؟؟

هناك تعليق واحد:

  1. الأثاث أو العفش هو جميع أنواع المفروشات التي يحتويها المنزل ولا يمكن أن يتم إهمالها حيث أنها تعبر عن الشكل العام للمكان وخاصة عندما يتم نقلها من غرفة على أخري أو مكان إلى أخر حيث أن البعض يستهتر ولا يتبع الطريقة الصحيحة حتى يتم نقل العفش مما يعرضه إلى الكسر والإصابات بالخدوش وعليه يجب أن يكون هناك أسلوب علمي مدروس وأحد الفنيين المدربين عند القيام بعملية نقل الأثاث ومن خلال شركة نقل عفش بالدمام سوف يتم القيام بذلك .
    لماذا تتعامل مع شركة نقل عفش
    العديد من العملاء لا يعرفون الطرق الصحيح حتى يتوجهوا إليها للحفاظ على العفش أثناء النقل ومن خلال شركة نقل اثاث بالدمام سوف تتوافر كل الطرق السليمة ويمكن الوصول إلينا عبر أرقام هواتف الشركة أو من خلال مواقع التواصل الاجتماعي حيث أن لنا العديد من الصفحات على الفيس بوك أو انستجرام أو تويتر .
    https://forsan-dmm.com/company-transfer-furniture-dammam/
    أحدث الأجهزة في شركة تخزين اثاث
    عزيزي العميل عندما تقوم بنقل الأثاث لا يجب أن يكون عن طريق القوة العضلية حيث أنها تعرض الأثاث إلى التلف نتيجة إلى حجم بعض القطع وإنها تتميز بالوزن الثقيل مثل .
    - قطع الأثاث الكلاسيك .
    - قطع الأثاث النيو كلاسيك .
    1- من خلال شركة تخزين اثاث بالدمام سوف يتم توفير عدد كبير من الأجهزة تستخدم في نقل العفش وفكه .
    2- أجهزة تستخدم في تحميل العفش من الأدوار العليا .
    3- أجهزة حديثة تعمل على مراقبة العوامل الجوية للحفاظ على العفش .
    4- حتى عندما يتم استخدام خدمة التخزين من الشركة فأننا نعتمد على احدث الأجهزة حتى تكون جودة شركتنا من أعلى المستويات التي تتواجد في السوق .
    لمزيد من خدماتنا
    شركة نقل اثاث بالخبر
    شركة نقل عفش بالجبيل

    ردحذف

 
خد عندك © 2010 | تعريب وتطوير : سما بلوجر | Designed by Blogger Hacks | Blogger Template by ColorizeTemplates