• أمام ثورتنا .. أسئلة كبيرة .. لا تقف عند السلفيين وضرباتهم .. ومصير المسلمات الجدد .. وملاعيب الإخوان .. ومناورات الثورة المضادة .. وتوهان القوى السياسية .. ولخبطة أولى الأمر .. وأهم سؤال هو مصير هذا الوطن .. مصير مصر بعد 25 يناير الثورة
  • لست ضد النوايا الطيبة للشيخ حسان وتابعه الشيخ صفوت حجازى وجولاتهما المكوكية فى ربوع مصر لحل ما استعصى على الدولة وما صعب على الحكومة وما فشل فيه أولى الأمر، لكن الدولة دولة قانون
  • أعرف جيدا .. أننى حزين الأن .. لإقتران لقب "أبو العيش" بأمور فساد مالى وإدارى .. بعد أن كانت مثالا للإقتصاد الرحيم .. والتنمية التى لا تنقطع .. ونشر الثقافة .. والتوعية بقضايا البيئة .. والأعمال الخيرية .. وأتمنى من الله .. أن تزول تلك الغمة بظهور الحق وبيان الحقيقة التى لا يحتكرها أحد الان
  • وبين الأب الذى "لم يكن ينتوى" .. والإبن الذى "كان ينوى" .. كانت هناك شهورا قليلة فاصلة عن موعد الانتخابات الرئاسية نفسها .. ولكن أيا منهما لم يكن قد أعلن عن تلك النوايا وكأن مصر ستظل أسيرة نواياهما
  • بينما أولئك المُصنفون "فرز تانى وتالت ورابع" من لصوص ومنافقين.. يحاولون تبديل وجوههم وتغيير مبادئهم وسلخ جلودهم القديمة كالثعابين والأفاعى

السبت، 24 أبريل 2004

فاتورة الرعاية الأمريكية لإسرائيل






دراسة قيمة لريتشارد  كيرتس نشرتها الوشنطون بوست
فاتورة الرعاية الأمريكية لإسرائيل

لم يعد هناك شك لدى اى امريكى.. فى أن سادته بالبيت الابيض ما هم الامخادعين ومنافقين.. وأن زعمهم المستمر  بأن المصالح الامريكية ورعايتها هى همهم الاول.. ما هو الا كذبة كبيرة .. تلك المشاعر لم تعد تنتظر مونيكا اخرى فى طريق اى كلينتون يدخل المكتب البيضاوى فى البيت الابيض ولا اى فساد"جيت" فى سمعة الرئيس الامريكى.

الجمعة، 2 أبريل 2004

اغتصاب العراقيات .. وسيناريو اللحم العربى الرخيص


كانت الصورة كارثية لدرجة مخجلة، فهى الوحيدة بعد الصور التى التقطها جنديان بريطانيان اثناء تعذيبهما احد الاسرى (جندى عراقى) واغتصابه، والتى كشفت عنها احد العاملات فى معمل تحميض صور بعد ان كاد يغشى عليها من هول ما شاهدته من بشاعة فى الاغتصاب والتعذيب.
مر عام على سقوط بغداد ما بين أخبار ووقائع وصور عارية لممارسات جنسية، تبقى حقيقة اغتصاب العراقيات على ايدى قوات التحالف والجنود الأمريكيين ثابتة لا يختلف عليها أحد، حتى وان تباينت الأعداد التى تؤرخ لتلك الجريمة البربرية.
هذا الأسبوع كانت الصدمة كبيرة لا تدل إلا على انعدام الإنسانية لدى هؤلاء المرتزقة الامريكان الذين جلبتهم واشنطن لتدمير العراق، فلم يجدوا بحكم انهم مجرموا حرب اى حرج فى اغتصاب بناته، والتباهى بذلك، فمنذ قرابة الاسبوع والى يومنا هذا بدات وسائل الاعلام ومواقع الانترنت والبريد الالكترونى تداول رسالة تتضمن صورة لجندى امريكى وهو يشير بعلامة النصر ويقف بجوار طفلين عراقيين يحمل أحدهما وهو مبتسم!!، لوحة مكتوبة بخط اليد تقول باللغة الإنجليزية (لقد قتل الجندى الواقف بجوارى والدى واغتصب أختى)، وبالطبع كان الطفل مبتسما لانه لا يعرف معنى المكتوب على الورقة ولا جريمة الجندى المفتخر بفحولته والواقف بجواره، ومن المؤكد ان الجندى الامريكى اراد التقاط هذه الصورة ربما لارسالها الى اصدقاؤه فى بلاده لتكون دليل على شراسته فى الاغتصاب وبطولته فى ممارسة القتل والجنس، وقدرته على خداع اطفال العراق، وجعل احدهم يحمل دليل سعادته لان الجندى الهمام قام بقتل ابيه واغتصاب اخته.
 
خد عندك © 2010 | تعريب وتطوير : سما بلوجر | Designed by Blogger Hacks | Blogger Template by ColorizeTemplates