• أمام ثورتنا .. أسئلة كبيرة .. لا تقف عند السلفيين وضرباتهم .. ومصير المسلمات الجدد .. وملاعيب الإخوان .. ومناورات الثورة المضادة .. وتوهان القوى السياسية .. ولخبطة أولى الأمر .. وأهم سؤال هو مصير هذا الوطن .. مصير مصر بعد 25 يناير الثورة
  • لست ضد النوايا الطيبة للشيخ حسان وتابعه الشيخ صفوت حجازى وجولاتهما المكوكية فى ربوع مصر لحل ما استعصى على الدولة وما صعب على الحكومة وما فشل فيه أولى الأمر، لكن الدولة دولة قانون
  • أعرف جيدا .. أننى حزين الأن .. لإقتران لقب "أبو العيش" بأمور فساد مالى وإدارى .. بعد أن كانت مثالا للإقتصاد الرحيم .. والتنمية التى لا تنقطع .. ونشر الثقافة .. والتوعية بقضايا البيئة .. والأعمال الخيرية .. وأتمنى من الله .. أن تزول تلك الغمة بظهور الحق وبيان الحقيقة التى لا يحتكرها أحد الان
  • وبين الأب الذى "لم يكن ينتوى" .. والإبن الذى "كان ينوى" .. كانت هناك شهورا قليلة فاصلة عن موعد الانتخابات الرئاسية نفسها .. ولكن أيا منهما لم يكن قد أعلن عن تلك النوايا وكأن مصر ستظل أسيرة نواياهما
  • بينما أولئك المُصنفون "فرز تانى وتالت ورابع" من لصوص ومنافقين.. يحاولون تبديل وجوههم وتغيير مبادئهم وسلخ جلودهم القديمة كالثعابين والأفاعى

الاثنين، 18 أبريل 2011

فرز تالت




بالأمس انتهت المرحلة الأولى من الفرز والحساب على يد ثورة 25 يناير.. بسجن كل الكبار فى "طرة".. بداية من الرئيس المخلوع ونجليه علاء وجمال اللذين كانا يستعدان لوراثة البلد، واثنين من آخر ثلاثة وزراء عيَّنهم "مبارك".. والثالت قد ينضم لهم.. ورئيس مجلس الشعب المؤبد "فتحى سرور".. و"صفوت الشريف" رئيس مجلس الشورى بمناصبه المُتعددة وسلطاته المتجبرة ككاهن أعظم فى بلاد حزب السلطة الذى كان.. ورئيس ديوان رئاسة الجمهورية زكريا عزمى.. وسلة من الوزراء.. من فاسدين وقتلة.. وحزمة من كبار الموظفين والمساعدين وأصحاب الأموال ورجال الأعمال.. وهناك آخرون منهم فى الطريق من الكهنة والسحرة وورثتهم، وكأن "طرة" على الأرض صارت كجهنم يوم الحساب والتى يُخاطبها الجبَّار فى كتابه العظيم.. "يَوْمَ نَقُولُ لِجَهَنَّمَ هَلِ امْتَلَأْتِ وَتَقُولُ هَلْ مِن مَّزِيدٍ".

الاثنين، 11 أبريل 2011

أول طلعة صوتية



بعد شهرين بالتمام والكمال .. عاود الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك الظهور على شعب مصر برسالة عبر قناة العربية السعودية .. من جديد أنصت الناس لنفس النبرة التى حفظوها عن ظهر قلب .. ونفس الكلمات المكررة من عينة "الإخوة والأخوات" .. لم تدم رسالته الصوتية من مقر إقامته الجبرية بقصره المنيف بشرم الشيخ أكثر من 6 دقائق  حاول خلالها أن يقود أول طلعة صوتية بدافع بها عن نفسه، فكان ظهوره فرصة لطرح التساؤلات الصعبة التى كنا فقدنا الأمل فى طرحها لولا عودته مرة أخرى.
 
خد عندك © 2010 | تعريب وتطوير : سما بلوجر | Designed by Blogger Hacks | Blogger Template by ColorizeTemplates